728x90 شفرة ادسنس

الخميس، 7 يناير، 2016

طفلك ليس غبيًا.. تعرفي على نوع ذكائه؟


عزيزيتى الأم هل تعرضتِ لأحد المواقف التالية من قبل:
 هل أخبرتك معلمة طفلك في المدرسة أن طفلك لا يستوعب مثل أقرانه؟ 
هل طالبتك معلمة طفلك بالاجتهاد معه في المنزل لأنه متأخر في التحصيل الدراسي؟ 
هل أتهمت المعلمة طفلك بأنه بطيء الفهم أو ليس ذكي بما يكفي؟ 
عزيزتي الام إذا كنتِ قد واجهتِ هذه المواقف أو ما يماثلها من قبل ولم تدري ما كيف عليكِ فعله،  وبدأت في طرح أسئلة من نوعية هل طفلي حقًا غبي؟ لماذا طفلي متأخر عن أقرانه؟ إلى أخر هذه القائمة من الأسئلة فأنت بحاجة ماسة إلى قراءة هذا المقال.

عزيزتي ربما تعرفين القصة  الشهيرة لتوماس أديسون  مخترع المصباح الكهربائي، فقد استدعت المدرسة والدته ذات يوم وأخبرها ناظر المدرسة أن طفلها بليد و"متخلف عقليًا" ونتيجة لذلك لم يستمر في المدرسة إلا لثلاثة أشهر فقط. فما كان من والدته السيدة ماري التي تعمل كمدرسة للقراءة والأدب ولديها إيمان بأن طفلها ذكي ونبيه إلا إنها قررت تعليم ابنها بنفسها. والنتيجة تحول توماس أديسون من طفل متهم بالغباء والتأخر الدراسي إلى صاحب ألف أختراع مسجل باسمه من أبرزها المصباح الكهربي. 
 
الموضوع ببساطة أنه لكل طفل قدرات ذكاء مختلفة ومعنى أن طفلك غير بارع في الحساب فذلك لا يعني أنه غير ذكي. كما ذكرت  يوجد أنواع مختلفة من الذكاء ودور المدرسة ودورك هو اكتشاف مهارات وأنواع الذكاء التي يمتلكها طفلك والعمل على تنميتها وإبرازها.
 أنواع الذكاء 
قدم العالم هوارد جاردنر نظريته المعروفة بـ “الذكاءات المتعددة”،  والتي  عبر فيها جارنر على أن الأطفال لا تتعلم بنفس الكيفية وإنما هناك مدارس متعددة للتعلم وجوانب متعددة من الذكاء. كما يرى جاردنر أن هذه الأنواع من الذكاءات يتم التعبير عنها بشكل كبير من خلال أفكارنا ومخرجاتنا وليس من خلال اختبارات الذكاء التقليدية.  وصنف جارنر الذكاءات المتعددة إلى 8 أنواع.
 الذكاء الموسيقي
يمتلك طفلك القدرة على تمييز الأصوات والأنماط الموسيقية وتكرارها. القدرة على توصيل المعنى من خلال الأصوات.  لتنمية ذكاء طفلك الموسيقي هيئي له جو الاستماع إلى الموسيقى في المراحل المبكرة من عمره، واكتشفي هوايته في العزف على إحدى الآلات الموسيقية. 
من الطرق المفضلة لتعليم الطفل صاحب الذكاء الموسيقي  تلحين ما يتعلم أو تأليف أغنية تلخصه.
الذكاء الجسدى-الحركى
هو قدرة طفلك   على استخدام الجسد في التعبير أو حل المشكلات،  ويتمكن الأطفال أصحاب الذكاء الحركي من التعلم  بشكل أفضل من خلال التجربة والخبرة. ساعدي طفلك في تنمية هوايته أو إمداده بإحدى اللعب العلمية بالإضافة إلى تنمية موهبة التمثيل أو تجسيد الأدوار لديه.
من الطرق المفضلة لتعليم الطفل صاحب الذكاء الحركي القيام بالشيء بجسده أفضل له من القراءة أو السماع عنه.
 الذكاء المنطقي – الرياضي
 يمتلك الطفل صاحب الذكاء المنطقي  القدرة على التفكير بشكل منطقي ومنهجي. ويبرع في  حل المسائل الرياضية والقدرة على التفكير بشكل علمي. وغالباً ما يتسم أصحاب هذا النوع من الذكاء بالحل السريع من للمشكلات والطابع غير اللفظي. 
من الطرق المفضلة لتعليم الطفل صاحب الذكاء المنطقي التعلم من خلال التجربة وحل المشكلات والألعاب التي تعتمد على التفكير المنطقي. 
 الذكاء اللغوي
 امتلاك طفلك القدرة على استخدام الكلمات والألفاظ اللغوية للتعبير عن نفسه. من مظاهره أن يحتفظ طفلك بمفكرة خاصة ويعبر عن أفكاره بالكلمات جيدًا ويحكي نكات وقصص ويتعلم المفردات بسهولة.
 إلى جانب القدرة على فهم الأشخاص من حولهم يمتلك الأطفال الأذكياء لغوياً حساسية تجاه اللغة والقدرة على تعلم لغات متعددة. ويستخدمون اللغة كوسيلة لتذكر المعلومات. 
 الذكاء الفراغي - البصري
يكون لدى طفلك أحلام يقظة أكثر من أقرانه. يفضل الفيديو والصور وألعاب البازل والمتاهات وقوة الملاحظة والفنون، مثل.. «الرسم والتلوين والنحت» ويحب الهندسة أكثر من الجبر ,يميز التفاصيل جيدًا. الأطفال الذين يمتلكون هذا النوع من الذكاء يتعلمون بشكل أفضل من خلال الرسم والتصور اللفظي والمادي. احرصي على أن توفري لطفلك أدوات مبتكرة للتعلم. 

الذكاء الاجتماعي

يتمتع طفلك بالقدرة على فهم الآخرين والتواصل معهم، ويتعلم بشكل أفضل من خلال التفاعل والأنشطة الجماعية والنقاش أو التواصل الاجتماعي.  شجعي طفلك على تكوين صداقات والتواصل مع الآخرين .
 الذكاء الذاتي
الطفل صاحب الذكاء الذاتي يستمتع بالأنشطة الفردية. ويتميز بالابتكار والاستقلالية.، غالبًا ما يمتلك عدد قليل من الأصدقاء الحميمين، و نادرًا ما يطلب المساعدة في حل مشكلاته. شجعي طفلك على الاحتفاظ بدفتر خاص به وقراءة الكتب أو التعلم من أدوات مبتكرة مثل الهوايات والألعاب العلمية.
 الذكاء الطبيعي
ينجذب الطفل صاحب الذكاء الطبيعي إلى العالم الطبيعي، حيث يحب الحيوانات والآثار والزراعة والصيد، وتأمل الطبيعة ويعيد استخدام الأشياء بدلاً من التخلص منها لتنمية ذكاء طفلك الطبيعي إشركيه في المعسكرات الاستكشافية خارج المنزل أو احرصي على اقتناء أحد أنواع الحيوانات الأليفة.
عزيزتي الام حاولي التعرف على الذكاءات المتعددة لدى طفلك احرصي على تشجعيه على الاستماع إلى الموسيقى وقراءة الكتب والانطلاق خارج المنزل واكتشاف الطبيعة والتعبير عن ذاته بالطرق المختلفة. يمكنك أيضًا قياس ذكاء طفلك بالطرق التقليدية إذا رغبتِ في ذلك والتأكد من عدم معاناة طفلك من أي مشكلات عقلية.
المصدر supermama
اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي