728x90 شفرة ادسنس

الجمعة، 3 أبريل، 2015

التوحد عند الاطفال

التوحد عند الاطفال 


 مفهوم التوحد عند الاطفال


التوحد عند الأطفال هو اضطراب النمو العصبي ، ويحدث ضعف في مجالات أساسية لدى الطفل وهي العلاقات الاجتماعية و اللغة والسلوك الذي يتسم بالتكرار والتقيد، وللتوحد صفة وراثية قوية ، وتختلف صفات الطفل التوحدي من طفل إلأى آخر ، ولكن جدير بالذكر أن الحالات الخطيرة تتميز في الغالب بعدم قدرتها على التواصل مطلقاً مع الأشخاص الآخرين.

اقرأى ايضا :- الطفل العنيد مخاطر وحلول


 أسباب التوحد 


أسباب التوحد ليست متعددة في هي محصورة بين عاملين بنسبة كبيرة جدا ، وفي المقام الأول يقع العامل الوراثي فيكون لدى الطفل بعض الجينات الوراثية التي تجعل له قابلية للإصابه بالتوحد ، وثانياً العوامل البييئة والمقصود بها التلوثات البيئية المتعددة مثل الرصاص والزئبق والمعادن السامة واستعمال المضادات الحيوية بشكل مكثف  .

 خصائص التوحد عند الاطفال : 


تبدأ خصائص التوحد في الظروف منذ ستة أشهر وتثبت من سن سنتين .

خصائص لغوية ..... 


الطفل التوحدي يكون لديه قصور واضح في التطور اللغوي وتختلف درجات ذلك القصور ما بين استخدام كلمات قليلة وبين ترديد كلمات وبعضهم يصدر أصوات فقط ، وهناك من يفقد القدرة نهائياً على التواصل اللغوي ، وذلك بسبب مراكز عصبية خاصة بتطوير الكلام لدية ، وبالتالي يكون هذا سبب رئيسي في انعزال الطفل في ذاته لعدم قدراتة على التواصل .

الطفل ذو عمر عام  واحد يستطيع أن يشير لشيء ما وينظر إلية ولكن الطفل التوحدي قد لا يستطيع ذلك ، الطفل التوحدي يكرر الكلام المسموع ولكن ننتبه الطفل الى الثالثة من عمره من الطبيعي أن يردد الكلام المسموع ولكن من سن الثالة فهي تكون من علامات التوحد  ، والطفل التوحدي أيضاً يفقد القدرة على ترتيب الكلمات في الجملة .

 خصائص سلوكية  ..... 


يتميز سلوك الطفل التوحدي بالتقيد والتكرار والثبات ، فيقوم بحركات نمطية ، وقد يتعلق الطفل بأِياء لا مبرر لها قد تكون بالنسبة لوالدية لا قيمة لها ، كما أن الطفل التوحدي قد ينزعج جدا اذا رتب اشيائة بطريقة معينة ووجدها مبعثرة فإن هذا يثير غضبه وعدوانيتة وصراخة ، وفي اللعب يفقد الطفل التوحدي القدرة على التخيل والإبداع.

خصائص إجتماعية .... 


وهي من الصفات الأولية التي نلاحظها على الطفل ، حيث يفقد القدرة على التواصل الإجتماعي ، فهو يتجنب  النظر للأشخاص الآخرين في أعينهم ويتجنب في الأرتباط بالآخرين ، لان الطفل التوحدي يهتم بالأشياء أكثر من الأشخاص .

 

خصائص  إدراكية ....  


فقد لا يدرك الطفل التوحدي مرور شخص أمامة أو بعض المثيرات الخارجية ولا يستجيب لها ، وقد لا يتأثر إذا وجد نفسه وسط أشخاص لا يعرفهم ، وبالنسبة للإحساس فهو غالباً لا يشعر بالألم وقادر على إيذاء ذاته وإيذاء غيره .

التوحد عندالاطفال

 أعراض التوحد عند الاطفال : 



  • يفقد القدرة على التواصل بصرياً ..فعندما تداعبه أو تطعمه قد لا ينظر إليك .

  • لا يتتبع الأشياء بصرياً .. كأن تمرري لعبه من أمام عينية .

  • لا يصدر أصواتاً ، والمعتاد من الأطفال محاولة جذب إنتباه والديها بإصدار أصوات.

  • لا يستخدم إيماءات رأسة وتعبيرات وجهه للتواصل .

  • لا يستجيب لك إذا ناديتي عليه ولا ينتبه لكي .

  • عندما تداعبية ، فهو لا يضحك وكأنه لم يتأثر بما تفعلي .

  • لا يطلب من والدية أن يحملاة فهو لا يمد يده لهم لطلب ذلك منهم .

  • المعتاد من الأطفال أن يطلب مشاركة من هم حولة للعب معه الطفل التوحدي لا يفعل ذلك .

  • عندما توجيهي نظر طفلك إلي شيء من خلال الإشارة فإنه لا ينتبه لإشارتك هذه.

  • من الأعراض التي تستدعي الطبيب لطفلك في عمر ستة أشهر أن لا تظهر علية علامات الفرح والأبتسامات العريضة التي يتميز بها الأطفال.

  • من الأعراض التي تستدعي الطبيب لطفلك في عمر تسعة أشهر لا يبادلك طفلك الأبتسامات ، ولا يستخدم تعبيرات الوجه في التواصل معكي .

  • من الأعراض التي تستدعي الطبيب لطفلك في عمر اثنى عشر شهراً أن يكون لا يتكلم او لا يلوح لشيء يريده او لا يستخدم الإشارة والإيماءات .

  • من الأعراض التي تستدعي الطبيب لطفلك في عمر ستة عشر أشهر عندما لا يستخدم طفلك الكلمات ولا ينطق بها .



  • وعند وصل طفلك العامين ولا يتفوه بعبارات تتكون من كلمتين وتكونا ذات معنى ولا تكون على سبيل الترديد من ما سمعه ، فعليكي بعرضة على الطبيب .

  • يلاحظ على الطفل التوحدي السلوك المتكرر والنمطي أي انه يفعل ذات الشيء بصفة مستمرة ومتكررة وبنفس الشكل .

  • لا يهتم بمن حولة ، ولا يهتم إلأيكي إذا ناديتية بإسمه ، فكأنة لا يسمعك .

  • لا يبادر بالمحادثات ، فعادة الطفل العادي أن يتحدث كثيراُ ويسأل ويستفسر ولكن التوحدي لا يبدأ محادثات وإن بدأت لا يستمر بها .

  • يفضل الطفل التوحدي أنه يحب أن يلعب بمفرده .

  • حدوث أي تغيير في الجو المحيط أو تنقل أِشياء هو معتاد وجودها بنفس النمط هذا يوتره ويثير غضبة .

  • يقوم بحركات متكررة مثل الهزاز أو أن يدور كثيراً حول نفسه .

  • عندما تفتحي له قصة أو كتاب قد يجد صعوزبة في الإشارة على الأشياء التي بها .

  • عندما تقومي باحتضان طفلك التوحدي سوف تجدية يقاوم الإحتضان ، ولا يطلب أن تحتضنية ، على عكس الأطفال العاديين فإنهم يقوموا بإحتضانك دون طلب منك في كثير من الأحيان .

  • لا يدرك المخاطر فقد يتعرض لأشياء تؤذية كمان أنه ممكن أن يؤذي نفسه فيخبط رأٍة بالحائط أو يعض نفسه ، كمان أنه يؤذي غيره بنفس الطرق لعدم إدراكة للمخاطر والألم .


اقرأى ايضا :- طفلى لا يعتمد على نفسه ماذا افعل


[divider]

 علاج التوحد عند الاطفال  :  



  • العلاج الطبيعي من خلال النشاطات الإجتماعية التي تتم تحت إِشراف مدربين وهم مسئولين عن توجيه الأطفال التوحديين وتشجيعهم من خلال المثيرات المختلفة التي يستخدموها ، كما أنهم لا يسمحوا للطفل بالإنسحاب من وسط النشاط القائم ليتقوقع مع عالمة الخاص .



  • كما أن هناك علاج طبي وهو بعض الأدوية ولكن لوحدها لا تفعل شيء ومازال الطب والأبحاث في هذا المجال تكتشف أكثر لأنه لا يوجد حل جذري .

  • كما أن هنا جلسات التخاطب وهي شيء هام جداً في علاج الأطفال التوحديين من خلال إستخدام بطاقات ملونة ووسائل تعليمية مختلفة للكلمات والجمل وطرق خاصة لتسهيل النطق والتخاطب لدى الطفل التوحدي ، وتجميع صور وتصنيفات للطيور والحيونات والفواكهه وغيرها في كتب وبرمجة أصواتها ومحاولة تعليمها للطفل .

  • الدمج ، وهي اختلاط ودمج الطفل التوحدي بالطفل العادي سواء في اللعب أو في المدرسة وهذه مؤشر إيجابي جداً ، لأن الطفل بهذه الطريقة سوف يحاول أن يعيش حياتة بصورة طبيعية ، كما أنه لا يتعرض للمسميات والإنتقادات من الآخرين لأنه سوف يكون مثلهم بإذن الله من خلال الدمج من خلال ممارسة نفس النشاطات .

  • ومن أهم وسائل العلاج دور الأسرة في ذلك فالأسرة هي المسئولة عن الطفل معظم الوقت وهناك العديد من الأنشطة والخطوات التي تقوم بها الأسرة لمساعده طفلها للتخلص من التوحد إلى حد كبير .


[divider]

نصيحة للتعامل مع الطفل التوحدي  


 

  •  اعتمدي على الصور فهي اللغة الأولى لدية و الكلمات فهي اللغة الثانية .

  •  تجبني سيدتي إستخدام كلمات وأوامر متعددة لطفلك وطويلة .

  •  الطفل التوحدي يتميز بالموهبه قد تكون في الرسم أو في الفن أو أي شيء عليكي بتنمية الموهبه هذه فيه .

  • الطفل التوحدي يتعلق بالأشياء فقد يتعلق بلعبة معينة يفضلها ‘ إستغلي ذلك من خلال دمجها لشرحك لمحتوى تعليمي أو درس في المدرسة له ، على سبيل المثال لو كان طفلك يحتفظ بالقطار اللعبة اكتبي على كل عربة من القطار رقم بالترتيب واستخدمي العد معه .

  • لو اردتي ان يقوم طفلك بلعبه معينة عليكي تكرار طريقة اللعب امامة وتختاري اللعب التي تثير انتباهه .

  • استخدمي كروت ملونة وصور واضحة للتعريف بالأرقام والحروف .

  • يواجه الطفل التوحدي صعوبة في الكتابة ، اطبعي له بعض الكلمات والحروف وحاولي معه كتابتها كي لا ييأس من سوء خطة فكثرة التدريب تساعدة.

  • الطفل التوحدي ينزعج من الضوضاء والأضواء المثيرة ، تجنبي ذلك بقدر الإمكان حتى لا يتوتر ويغضب ويصرخ .

  • الطفل التوحدي في الغالب لا يستطيع أن ينظر لكي ويقول لكي جملة كاملة مرتبة ، لذا عندما يتحدث ولا ينظر إليكي لا تجبرية على الإلتفات لكي لأنه سوف يفقد القدرة على تكملة كلامة.



  • العلاج والأدوية لابد من تدخلها مع العلاج النفسي ، والاستمرار عليه ومتابعة الطبيب وعدم الإهمال .


[divider]

 الدمج للطفل التوحدي 


يقصد به دمج الطفل التوحدي مع الأطفال العاديين بالمدرسة سواء في نفس المرحلة العمرية وفي بعض الحالات يحتاجون مراحل عمرية اقل مقاربة له .

هناك ثلاثة أنواع من الدمج : 


دمج مكاني 


ويتم دمج الأطفال التوحديين في فصول خاصة بهم ولكن يشتركوا في نفس المدرسة كإدارة وهيكل وبناء .

 دمج إجتماعي 


أي تقليل الفجوة بين الأطفال التوحديين والأطفال العاديين من خلال التفاعل سوياً في بعض الأنشطة ، مثل حصة الألعاب ، ومثل الإشتراك معاً في الإذاعة المدرسية .

 الدمج الوظيفي 


أي أن الطلاب التوحديين يدرسون نفس برامج الأطفال الآخرين نفس المحتوى التعليمي .

 فوائد الدمج : 



  • تحسين الحالة النفسية للطفل ، حيث أنهم يشعرون أنهم جزء من المجتمع الذين يعيشون فيه .

  • أختفاء الأثار السلبية وراء الفصل بينهم ، فالدمج يلغي المسميات التي تطلق على الأطفال التوحديين .

  • الدمج يساعد الطلاب على توفير تجارب حقيقة لهم مما يؤهلهم للتواصل الصحيح مع المجتمع .

  • يتفاعلوا مع غيرهم من الطلاب وينمية مهارات التواصل الإجتماعي لديهم .

  • تكوين شعور إيجابي لدى أفراد المجتمع الآخرين بدل من العدوانية السابقة.

  • يفيد الدمج أيضاً الأسرة فأن طفلها يصبح فرد عادي وهذا يحسن حالتهم النفسية .

  • يعرف الدمج الأسر النمو الطبيعي لأطفالهم ومظاهرة .

  • لابد من تكوين علاقات مع أسر الأطفال العاديين حتى تفيد في تقوية علاقة الأطفال مع بعضهم .


اقرأى ايضا :-  علاج الامساك عند الرضع والاطفال


لو المقال عجبك اعملى شير عشان يوصل لغيرك


 
اعلان 1
اعلان 2

2 التعليقات :

عربي باي